مؤتمرات  

د.اياد البرغوثي يشارك في مؤتمر بمناسبة رأس السنة الأمازيغية المزيد..


"الشبكة العربية للتسامح تشارك بتنظيم مؤتمر "التنوع والمشاركة والتسامح في العالم العربي" المزيد..


الشبكة العربية تشارك في الؤتمر التأسيسي لائتلاف مناهضة خطاب الكراهية والتعصب المزيد..


 
 اخر الفيديوهات 

أياد البرغوثي: المجتمع العربي الآن يتوجه إلى التعصب بسبب الإنقسامات الطائفية المزيد ..

 
(المؤتمر الخامس للشبكة العربية للتسامح (2013

افتتحت الشبكة العربية للتسامح، بالتعاون مع حركة السلام الدائم مساء الجمعة 26نيسان 2013مؤتمرها الخامس تحت عنوان "الدساتير ومتطلبات التغيير في البلدان العربية"، في قاعة عصام فارس، الجامعة الأمريكية بيروت. وقد منحت الجائزة العربية للتسامح، للدكتور سمير مرقص مساعد الرئيس المصري محمد مرسي للتحول الديمقراطى سابقاً ونائب محافظ القاهرة سابقا، وهو أحد المثقفين المصريين الذين يلعبون دورا مهما فى الحركة الوطنية والتقريب بين القوى السياسية. حضر المؤتمر حشد من المثقفين والمهتمين وقدمته الإعلامية رنا مسلم، التي عرفت بالشبكة مشيرة إلى أنها تجمع مدني يضم منظمات وناشطين في مجالات حقوق الإنسان والديمقراطية والفكر الحر من كافة ارجاء العالم العربي. 

افتتح المؤتمر الدكتور اياد البرغوثي رئيس الشبكة العربية للتسامح والسيد فادي ابي علام رئيس حركة السلام الدائم وكذلك كل من الأب عبدو أبو كسم، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام وفضيلة السيد جعفر فضل الله من جمعية المبرات الخيرية.

وقد اعتبر الدكتور اياد البرغوثي رئيس الشبكة أن تلك الجائزة السنوية تمنح لشخصية عربية، تؤثر من خلال مساهمتها الفكرية والعملية فى نشر ثقافة التسامح، والتى يحتاجها الكثيرون فى منطقتنا العربية، خصوصا تلك التى تنتشر فيها دعاوى التعصب والطائفية. 

ومن جهته أكد فادي أبي علام في كلمته على أهمية عدم تسييس الأديان واعتماد حقوق الإنسان كمعيار للرقي. مؤكداً على الخيارات الإنسانية النبيلة التي يجب أن نقتدي بها والتي اتبعها مرقص.

وأكد الأب عبدو أبو كسم، مدير المركز الكاثوليكي للإعلام والسيد جعفر فضل الله على أهمية التعايش والحوار وضرورة مناهضة التعصب والفكر الطائفي. كما كانت هناك كلمة لممثل السفارة النروجية في لبنان ستينا هورن التي اشادت بالربيع العربي والثورات العربية، معتبرة أن هناك أشخاص يقفون في الظلمة ويمكن أن نعتبرهم جنود مجهولين لانتصار الحرية.

وقام الدكتور إياد البرغوثى رئيس الشبكة العربية للتسامح، بتسليم الجائزة وهى عبارة عن درع التسامح، بمقر الجامعة الأمريكية ببيروت، بحضور حشد كبير من المفكرين والسياسيين والمثقفين وناشطين في مجالات حقوق الإنسان ورجال دين من مختلف الطوائف مؤكدين أن احترام الاختلافات فيما بيننا واختلاف مكونات شعوبنا هو اساس وبنية أوطاننا وشعوبنا.  

يذكر أن الشبكة العربية للتسامح، قدمت جائزة التسامح في دورتها الأولى لدولة الدكتور سليم الحص رئيس وزراء لبنان الأسبق، و في دورته الثانية للدكتور محمد مفتاح الأكاديمى المغربى، ولـ شباب تونس ومصر في الثالثة،والجائزة الرابعة لـ نادين لبكي، المخرجة اللبنانية المتميزة عن فيلمها "وهلا لوين" لما يتميز بقيم التسامح ولبنان النموذج في العيش المشترك.




جميع الحقوق محفوظة 2013 : الشبكة العربية للتسامح